عربة التسوق

سلة مشترياتك فارغة حاليًا.

العودة إلى المتجر

لاتعرف من أين تبدأ طالع مقالاتنا

كيف تكون واعياً حاضراً دون ممارسة التأمل؟

  كيف تكون واعياً حاضراً دون ممارسة التأمل؟         د.ميسم صليبا  طبيبة - خبيرة في الايروفيدا- مدربة للتأمل و اليوغا - ماستر في علم الطاقة   هل تتجنب الجلوس و التأمل؟ سواء لا شعورياً أو عن قصد. المهم أنك لا تتأمل؟ لحسن الحظ، التأمل و الحضور الواع اليقظ...

read more

خمسة أبحاث علمية تؤكد فؤائد التأمل على الصحة

  خمسة أبحاث علمية تؤكد فؤائد التأمل على الصحة      د.ميسم صليبا  طبيبة - خبيرة في الايروفيدا- مدربة للتأمل و اليوغا - ماستر في علم الطاقة   !التأمل يفعل الكثير، أكثر حتى من تهدئة العقل! في ما يلي 5 أسباب مدعومة بالبحث العلمي تؤكد أن ممارسة التأمل مفيدة...

read more

كيف يساعد التأمل على التعامل مع الأمراض

  كيف يساعدك التأمل على التعامل مع الأمراض؟      د.ميسم صليبا  طبيبة - خبيرة في الايروفيدا- مدربة للتأمل و اليوغا - ماستر في علم الطاقة   كيف يساعدك التأمل على التعامل مع الأمراض؟ من السهل أن يتفهّم المرضى عندما أطلب منهم اللجوء إلى التأمل بهدف السيطرة...

read more

 أسئلة القراء الشائعة

لماذا يهم أن اتعرف على البناء العقلى - الجسدى خاصتى ؟

في الأيورفيدا ، كل فرد فريد من نوعه وليس هناك نظام غذائي أو روتين و أسلوب حياة يناسب جميع الناس
و بما أن الوقاية خير علاج. تركز الأيورفيدا على تقديم نصائح وإرشادات محددة حول كيفية الحفاظ على الصحة
الجسدية، و النفسية-العاطفية بشكل فردي، متنوع حسب النظام العقلي الجسدي الخاص بك
الغذاء هو الدواء. و نظام الحياة السليم يعتبر من أهم الأدوية، فإذا ذهبت إلى طبيب أيورفيدا بشكوى ، من المرجح
أن تغادر العيادة مع وصفة غذائية و نظام حياتي و ليس مع وصفة لدواء

ماهو الفارق بين التأمل واليوجا ؟

كلمة يوغا هي كلمة سنكسريتية قديمة و اليوغا حسب وصفها بكتاب “دروس اليوغا” لبتنجالي تترجم كالتالي:

“يوغا هي الهدوء التدريجي لتقلبات العقل حتى يصل إلى حالته الأصلية و هي الهدوء و السكون المطلق، حيث يتم الوعي الخالص و الوحدانية أو التوحد.”

الوصول إلى حالة السكون المطلق بالعقل هذه، يتطلب أيضاً وضع الجسم بحالة سكون مطلق -و هذا مانفعله تماماً أثناء ممارسة التأمل.

فالتأمل كحالة يقظة للهدوء و السلام الداخلي، يعكس المعنى الأصلي لكلمة “يوغا”

لكن الفكرة العامة عند سماع كلمة يوغا اليوم، أنها نوع من التمارين الرياضية التي تُمارس باستوديوهات اليوغا و النوادي الرياضية. و إنَّ هذه التمارين أثبتت فعالية و نتائج صحية عالية على الجسم و العقل معاً،و بذلك نالت شهرتها و محبوبيتها.

اليوغا تقوي الجسم، تلينه، و تسمح بتدفق الطاقة بشكل  فعّال نتيجة تفعيل مسارات الطاقة، عند تحريك الجسم بطريقة خاصة و وضعه بوضعيات محددة.

هذا يساعد على التخلص من الضغوط، تحفيز الهدوء و السلام الداخلي، تحسين الدورة الدموية ، عمل القلب، و خفض ضغط الدم المرتفع.

لكن خلف كل هذه المنافع، الهدف الأصلي لتصميم تمارين اليوغا هذه قديماً كان لتهيئة الجسم لجلسة التأمل.

تركيز الانتباه على الوضعية، النفس، الأفكار المتدفقة و الحالة الداخلية، إنها تمرين شامل للعقل و الجسم معاً.

هنا وجب التنويه: بالإمكان التأمل دون أداء أي تمارين يوغا قبل ذلك. لكن اذا كان الفكر مشغولاً و متوتراً فمن الأفضل أن يتم تحرير و تعزيز الطاقة بالجسم من خلال تمارين اليوغا؛ عندها، يكون الجسم قادراًعلى الجلوس لفترة طويلة و المحافظة بهدوء و سلاسة على حالة سكون تشمل الجسم و العقل معاً.

و بإختصاراليوغا فلسفة و اُسلوب حياة تتضمن العديد من الفروع و التقنيات تهدف الوصول إلى هذه الحالة من الوحدانية و الوعي.

أما التأمل، فهو فرع من هذه الفروع و يسمى بـ”الفرع الملكي” و ذلك لفعاليته و قدرته على أخذ العقل من حالة الفوضى إلى درجات أعمق من الوعي و اليوغا.