سرّ الصحّة المثاليّة

 
 

د.ميسم منير

طبيبة – خبيرة في الايروفيدا- مدربة للتأمل و اليوغا – ماستر في علم الطاقة

ًإسعاد عناصر الدوشا لديك سيجعلك سعيدا

هذا هو سرّ تحقيق التوازن في نظام العقل-الجسد بأكمله

ديباك تشوبرا

يعتبر الطبّ الشخصيّ من منظور الطبّ الغربيّ التقليديّ مجالاً جديداً نسبيّاً، إلا أنّ هذا النهج الفرديّ للرعاية الصحيّة هو حجر الزّاوية في الطبّ الهنديّ القديم منذ آلاف السنين. حيث تقوم تعاليم (الأيورفيدا-Ayurveda) إحدى أقدم أنظمة الشفاء الطبيعي في العالم- على مبدأ تقييم كلّ إجراء سنعتمده لإعادة الصحّة سواء كان برنامجاً للتمارين الرياضيّة، أو خطّة لحمية غذائيّة، أو حتى تناول مكمّلات غذائيّة، تبعاً لنمط البنية الجسديّة الخاصّة للشخص ومتطلباتها الخاصة أيضاً.

يشار إلى نمط البنية الجسديّة هذا في (الأيورفيدا-Ayurveda) باسم براكرورتي-(prakruti) وهو مصطلح سنسكريتي يترجم حرفيّاً إلى”الطبيعة الجوهرية”

يتحدّد الـ “براكرورتي” (prakruti) الخاصّ بك لحظة الحمل، وهو مخطّط لكافّة الميول الفطريّة في بنية نظامك العقليّ والجسديّ، بما في ذلك صفاتك الجسديّة والعاطفيّة. سيمنحك التعرّف على نمطك الجسديّ في الأيورفيدا معلومات قيّمة لتعزيز مواطن الذكاء الداخليّ في جسمك. وبالتّالي سيمكّنك هذا الفهم من انتقاء أفضل الخيارات لصحّتك وعافيتك والتي تشمل تحديد الأطعمة والأنشطة وأسلوب الحياة التي ستعود عليك بأعظم الفوائد.

تحمل كل مادة خبرة، انطباع حسيّ، طاقة، ومعلومات كثيرة تفسّرها وظائف جسمك الحيويّة وفقاً للخصائص الفريدة لجسمك وعقلك. وباعتباره نظام شفاء تكامليّ للعقل والجسد يعترف الأيورفيدا بأنّ الجسد والعقل مرتبطان ارتباطاً وثيقاً لا انفصام فيه . فكل حدث في العقل له  حدث مقابل ومتوافق معه في الجسم. فمثلاً، تنتج الأفكار السعيدة بمختلف أنواعها، بما في ذلك أفكار الحب والسلام والتعاطف واللطف والهدوء، حالة مقابلة في الجسد تتجسد بتحفيز تدفّق النواقل العصبيّة والهرمونات في الجهاز العصبي المركزي.   

اتصال العقل والجسد

وفقاً لتعاليم الأيورفيدا، هناك ثلاثة عناصر حاكمة تسمى الـ (دوشا-Dosha) حيث تتجلى الأفكار بصورة مادية نتيجة الاتصال بين العقل و الجسد. هذه العناصر هي أسس عقليّة وجسديّة تتحكم بتدفق الذكاء (الوعي) في جميع أنحاء الوظائف الحيوية لأعضاء الجسم وهو ما يجعلها بغاية الأهمية كونها تسهّل الحواربين العقل والجسد. منذ سنوات حياتك الأولى، تُحدث أفكارك وعواطفك ورغباتك وأحلامك وغيرها من الأحداث العقليّة تغييرات في وظائفك الحيوية، مما يُشّكِل جسدك الحالي. وكما علّمنا حكماء الفيدا قديماً، إذا كنت تريد أن تعرف كيف سيكون جسدك في غضون عشر سنوات، عليك أن تنظر إلى أفكارك اليوم. لكن لسوء الحظ أحياناً، رسائل العقل الضارة تكون أكثر من الرسائل النافعة لدى العديد من الناس. فتؤثر سنوات من الأفكار المجهدة والمثيرة للخوف على لجسد، مما يؤدي إلى تسارع الشيخوخة وزيادة احتمال الإصابة بالأمراض. وبحسب تعاليم الأيورفيدا، اختلال توازن عناصر الـ (دوشا-dosha) يعطّل تدفّق الذكاء في جميع أنحاء الفيزيولوجيا العقلية والجسدية كاملة، وهو السبب الكامن وراء الفوضى والإصابة بالأمراض. في حين إعادة التوازن لعناصر الـ (دوشا_dosha) يعيد الصحة و القدرة على التطور بالاتجاه الصحيح لنظام العقل و الجسد.
بعد التأكيد على أهمية عناصر الـ (دوشاdosha)، دعونا نلقي نظرة على كل عنصر من عناصر الدوشا الثلاثة بمزيد من التفصيل ونكتشف أيّ واحد منها هو السائد في نمط بنيتك الجسدية.

اضغط هنا و تعرّف على نظامك العقلي-الجسدي.

عناصر الدوشا الثلاثة الأساسية:

هناك ثلاثة عناصر أساسيّة في نظام الأيورفيدا وهي: (فاتا-Vata) و(بيتا-Pitta) و(كافا-Kapha). يتحكم بكل عنصر من عناصر الدوشا اثنان من العناصر الخمسة الرئيسية -والتي تسمى (ماهابهوتا-mahabhuta) حيث تشكل هذه العناصر كل شيء داخل أجسادنا وكل شيء خارجها وهي: الفضاء والهواء والنار والماء والأرض.

يحمل الفضاء جميع جوانب الاحتمالات المطلقة – إمكانيات لانهائية. أمّا الهواء فيتّصف بالحركة والتغيير؛ بينما تتّسم النار بكونها حارّة ومباشرة وتحويلية. في حين يتميز الماء بكونه متماسك ووقائي مقارنةً بالأرض التي تعتبر صلبة وراسخة ومستقرة.

وفقاً لتعاليم الأيورفيدا، نولد جميعاً مع مقدار متفاوت من كل عنصر رئيسي من هذه العناصر الخمس في بنيتنا العقلية والجسدية. فلدى البعض منّا مثلاً مقدار مسيطر من عنصري النار والماء، وهما العنصران المكونان لــ (دوشا بيتا-Pitta dosha) أي إذا كان النار والماء هما العنصران السائدان في بنيتنا، عندها تعتبر الدوشا الأساسية لدينا هي من النوع (بيتا-Pitta).

فيما يلي عناصر الدوشا الثلاثة الأساسية والعناصر الرئيسية التي تشكلها وكيف تظهر في جسدنا بشكل مادي إضافة إلى خصائصنا العاطفية – في كلتا حالتيها أي عندما تكون هذه العناصر في حالة توازن وعندما تكون في حالة عدم توازن.

دوشا (فاتا-Vata): الحركة والتغيير

تتكون فاتا من عنصري الفضاء والهواء والتي تتحكّم بجميع الحركات في الجسد، بما في ذلك حركة الحبال الصوتيّة عند الكلام وتدفّق الدم وحركة الذراعين والساقين وكذلك حركة الأفكار.

صفات فاتا: بارد، خفيف، جاف، غير منتظم، خشن، متحرّك، سريع، قابل للتغيير.

في حال كانت دوشا فاتا هي السائدة في بنيتك، فإن الحركة والتغيير هما من سمات طبيعتك.

الخصائص الجسديّة: عادة ما يتمتع الأشخاص الذين يكون عنصر دوشا فاتا سائداً لديهم ببشرة رقيقة وفاتحة ورشاقة عالية. وتأتي طاقتهم على شكل دفعات وهو ما يجعلهم أكثر عرضة لنوبات مفاجئة من الإرهاق. يتسم أصحاب نمط فاتا عادةً بجفاف الجلد والشعر وبرودة اليدين والقدمين إضافةً إلى نومهم الخفيف واحتمال كون جهازهم الهضمي حساساً نسبياً. عندما يصبح عنصر دوشا فاتا بحالة عدم توازن، ينعكس ذلك على الجسد فيتجلى بعدة مظاهر مثل فقدان الوزن والإمساك وارتفاع ضغط الدم والتهاب المفاصل والضعف والقلق وصعوبات في الهضم.

الخصائص العاطفية: يحب أصحاب نمط فاتا الإثارة والتجارب الجديدة. ويتسمون بكونهم سريعي الغضب، إلا أنهم يغفرون بسرعة أيضاً. عندما يكون أصحاب نمط فاتا في حالة توازن، فإنهم يتحلّون بالنشاط والإبداع والمرونة. كما أنهم يأخذون المبادرة ويميلون لأن يكونوا متحدثين نشطين. أما عندما يكونون في حالة عدم توازن، فهم عرضة للمخاوف والقلق وغالباً ما يعانون من الأرق. وعندما يشعرون بالإرهاق أو التوتر، تتمثل استجابتهم بقول عبارة “ما الخطأ الذي ارتكبته؟”

دوشا (بيتا-Pitta): التحوّل والاستقلاب

تتكوّن بيتا من عنصري النار والماء. يتحكم عنصر بيتا بجميع الوظائف الجسدية المتعلقة بالهضم والاستقلاب وإنتاج الطاقة.

صفات بيتا: حار، خفيف، شديد، نفّاذ، لاذع، حاد، حامضي. يتسم الأشخاص الذين يشكل بيتا الأساس السائد لديهم بطبيعة ناريّة تظهر في كلّ من الجسد والعقل.

الخصائص الجسديّة: عادة ما يكون الأشخاص الذين يكون عنصر بيتا سائداً لديهم بكونهم متوسّطي الحجم والوزن. لديهم في بعض الأحيان شعر أحمر مشرق، إلا أن الصلع أو الشعر الرقيق صفتان شائعتان أيضاً لديهم. تتميز أجسامهم بوظائف هضم ممتازة ما يدفعهم في بعض الأحيان إلى الاعتقاد بأنهم يستطيعون أكل أي شيء. كما يتسمون بدرجة حرارة جسد دافئة وينامون بعمق لفترات قصيرة من الزمن ولديهم رغبة جنسية قويّة. عندما يكونون في حالة توازن، يتمتع أصحاب نمط بيتا ببشرة متألقة وهضم تام وطاقة وفيرة وشهيّة قويّة. وعندما يكونون في حالة عدم توازن، قد يعاني أصحاب نمط بيتا من طفح جلدي وحرقان وتقرحات هضمية وحرارة جسد مفرطة وحموضة معديّة وعسر هضم.

الخصائص العاطفية: يتصف أصحاب نمط بيتا بذكاء قوي وقدرة عالية على التركيز. عندما يكونون في حالة توازن، يمتلكون قدرة ممتازة على اتخاذ القرارات إضافةً إلى كونهم معلمين ومتحدثين متميزين إضافةً إلى ما يتمتعون به من دقة وحضور البديهة والصراحة وغالباً ما يكونون جريئين في طرح آرائهم. بينما في حالة عدم التوازن، فمن المحتمل أن يكون أصحاب نمط بيتا سريعي الغضب ويميلون للمجادلة. وعندما يشعرون بتوتر شديد، يكون رد أصحاب عنصر بيتا الاعتيادي هو “ما الخطأ الذي ارتكبته أنت؟”

دوشا (كافا-Kapha): البنية والانسيابية

كافا مشتق من عنصري الماء والأرض. ويتحكم عنصر دوشا هذا ببنية الجسد ويحافظ على القوة والشكل المادي في كل شيء من العظام والعضلات والأوتار وصولاً إلى المستوى الخلوي.

صفات كافا: ثقيل، بطيء، ثابت، صلب، بارد، ناعم، زيتي.

الخصائص الجسديّة: يتمتع أصحاب نمط كافا ببنية قويّة وقدرة تحمّل ممتازة. كما أن العيون الكبيرة ذات النظرة الثاقبة والبشرة الناعمة المتألقة والشعر الكثيف هي أيضاً من خصائص كافا الهامة. يتسم الأشخاص الذين يكون عنصر كافا سائداً لديهم بقدرتهم على النوم بعمق وانتظام وظائف الهضم لديهم. ولكن يؤدي زيادة عنصر كافا لديهم إلى زيادة الوزن واحتباس السوائل والإصابة بأعراض حساسية واضحة في الجسد. بينما في حالة عدم التوازن، قد يُصاب أصحاب النمط كافا بالبدانة وينامون بشكل مفرط ويعانون من الربو والسكري والاكتئاب.

الخصائص العاطفيّة: يميل أصحاب نمط بطبيعتهم للهدوء والتأمّل والمحبة. كما أنّ لديهم قدرة كامنة للاستمتاع بالحياة ويشعرون بالراحة حيال الروتين. عندما يكونون في حالة توازن، يتسم أصحاب نمط كافا بكونهم أقوياء ومخلصين وصبورين وثابتين وداعمين. ويميل الأشخاص الذين يعانون من زيادة في عنصر كافا إلى التمسك بالأشياء والوظائف والعلاقات لفترة طويلة في الوقت أكثر من اللازم حتى عندما تفقد فائدتها أو كونها ضروريّة (ذات أهمية). تتجلى الزيادة في عنصر كافا في العقل بمقاومة التغيير والعناد. أمّا في مواجهة الضغوط، فتكون استجابة أصحاب نمط كافا الاعتيادية “لا أريد التعامل معها”.

تُحدث أفكارك وعواطفك ورغباتك وأحلامك وغيرها من الأحداث العقليّة تغييرات في وظائفك الحيوية، مما يُشّكِل جسدك الحالي.

تطبيق الأيورفيدا في العلاجات الطبية:

خلال ممارستي الطبية، دائماً ما آخد بعين الاعتبار عنصر الدوشا الرئيسي والمهيمن لدى المريض، أو ألجأ لتحديد العنصر الرئيسي غير المتوازن لديه مما يساعدني على اختيار العلاجات الأنسب من بين مجموعة خيارات العلاج المتاحة.

فمثلاً، إذا صادفت شخصًا يعاني من أعراض ارتفاع ضغط الدم فضلاً عن خلل في توازن دوشا كافا، فقد أصف له مدرّاً للبول، كوني أرجّح أن يكون الماء الزائد مسبباً رئيسياً لمشكلته. كما سأشجعه أيضاً على ممارسة المزيد من التمارين الرياضية أو النشاط البدني، لأنّ نقص الحركة غالباً ما يكون عاملًا مسبباً لمشاكل هؤلاء الأشخاص الصحيّة. فيما قد يسبب تناول مدراً للبول ضرراً فعلياً لشخص من نمط فاتا مصاب بارتفاع ضغط الدم، كونهم أشخاص أكثر عُرضة للإصابة بالجفاف (الهواء والفضاء). ولقد لاحظت أن أصحاب نمط فاتا غالباً ما يعانون من الآثار الجانبية واختلال توازن الكهارل (الشوارد الكهربائيّة) أكثر من غيرهم عند تناولهم أدوية مدرّة للبول. فقد يكون (حاصر بيتا/beta-blocker) خيارًا أفضل بالنسبة لهؤلاء الأفراد، كونه “يبطئ” المسارات المحفّزة في الجسد. كما أوصي بممارسة أنشطة التأمّل والاسترخاء لتهدئة الطاقة الزائدة كعامل مساعد للدواء (أو بدلاً منه في بعض الأحيان). أمّا بالنسبة لشخص مصاب بارتفاع ضغط الدم نمطه السائد هو بيتا أو يعاني من اختلال في عنصر بيتا، فقد أستعيض عن ذلك باختيار حاصرات قناة الكالسيوم، لأنّ هذا النوع من الدواء قد يكون أكثر فائدة في تنظيم عملية “تبادل الطاقة” في الجسد، والتي يمثلها عنصر النار في نمط بيتا. وما هذا إلى مثال بسيط عن الطريقة التي يمكننا من خلالها تخصيص خياراتنا من الأدوية لتناسب فرد معين بشكل أفضل.

وعلى النقيض من الطب التقليدي، الذي افترض حتى وقت قريب جداً أنّ لأيّ اضطراب أو مرض معيّن نفس الأعراض لدى جميع الأشخاص، تولي الأيورفيدا أهميّة كبيرة للاعتراف بالصفات الفريدة للبشر. يقدّم لنا فهم الأيورفيدا للأنماط الجسديّة أو عناصر الدوشا منهجاً دقيقاً إلى حدّ كبير يساعدنا في تحديد وفهم ما يحدث داخل كلّ فرد منّا، مما يسمح لنا بتخصيص العلاج وتقديم توصيات محددة لنمط الحياة الأمثل للوقاية من المرض، تعزيز الصحّة، وإطالة العمر. 

يعدّ الحفاظ على توازن عناصر الدوشا أحد أهمّ العوامل في الحفاظ على توازن النظام العقلي والجسدي بأكمله. فعندما يكون النظام العقلي والجسدي لدينا في حالة توازن ونكون في حالة اتصال مباشرة مع مواطن الحكمة والذكاء الكامنة في داخلنا، نصبح أكثر قدرة على اكتشاف إمكاناتنا البشريّة كاملة والوصول إلى حالة الوجود والصحة المثلى.

تعلم أكثر .. طالع المزيد من المقالات

أبحاث التأمل

  أبحاث التأمل   د.ميسم منير طبيبة - خبيرة في الايروفيدا- مدربة للتأمل و اليوغا - ماستر في علم الطاقة   لكل من يمارس التأمّل والحضور الواعي اليقظ –والذي يوصف غالباً بأنه تركيز الانتباه بشكل موضوعي على التجارب الحاصلة في اللحظة الراهنة– سنزودكم من خلال...

read more

ما هي الدوشا؟

  ما هي الدوشا؟   د.ميسم منير طبيبة - خبيرة في الايروفيدا- مدربة للتأمل و اليوغا - ماستر في علم الطاقة   في الأيورفيدا، العناصر الخمسة - الأثير والهواء والنار والماء والأرض - موجودة في جميع الكائنات الحية، وهي عناصر بناء الحياة. و رغم أن جميع البشر...

read more

Abhyanga خمسة فوائد لممارسة الأبيانغا – مساج الايروفيدا الذاتي

  Abhyanga خمسة فوائد لممارسة الأبيانغا - مساج الايروفيدا الذاتي   د.ميسم منير طبيبة - خبيرة في الايروفيدا- مدربة للتأمل و اليوغا - ماستر في علم الطاقة   Abhyanga أو Abiyangam الأبيانغا هو علاج تدليك الشفاء الأيورفيدا وليس التدليك التقليدي، و له فوائد...

read more